ملية تجميل الأنف ليست محصورة بالقوقازيين (ذات العرق الأبيض) وحسب فالمرضى ذوي البشرة الملونة يهدفون أيضًا لتحسين حجم الأنف وشكله ومظهره بما يتناسب مع أبعاد الوجه والمظهر العام. لهذا السبب، تتطلب عملية تجميل الأنف العرقية خبرة مكثفة ومعرفة شاملة بشأن أبعاد الوجه لمختلف المجموعات العرقية من أجل تحقيق أفضل النتائج الممكنة.

وقد أسفرت دراسات الدكتور سعد عن أبعاد جديدة للأنف لخلق نتائج متفوقة. وكان لديه عددًا من المقالات حول النتائج التي توصل إليها نشرها لتقديم المشورة لجراحي التجميل الآخرين حول أحدث التقنيات. يحرص الدكتور سعد على تكييف النتائج مع شخصية المريض للحصول على نتائج طبيعية.

ملية تجميل الأنف ليست محصورة بالقوقازيين (ذات العرق الأبيض) وحسب فالمرضى ذوي البشرة الملونة يهدفون أيضًا لتحسين حجم الأنف وشكله ومظهره بما يتناسب مع أبعاد الوجه والمظهر العام. لهذا السبب، تتطلب عملية تجميل الأنف العرقية خبرة مكثفة ومعرفة شاملة بشأن أبعاد الوجه لمختلف المجموعات العرقية من أجل تحقيق أفضل النتائج الممكنة.

وقد أسفرت دراسات الدكتور سعد عن أبعاد جديدة للأنف لخلق نتائج متفوقة. وكان لديه عددًا من المقالات حول النتائج التي توصل إليها نشرها لتقديم المشورة لجراحي التجميل الآخرين حول أحدث التقنيات. يحرص الدكتور سعد على تكييف النتائج مع شخصية المريض للحصول على نتائج طبيعية.

هل أنت مؤهل للخضوع لهذه العملية؟

قد تكون عملية تجميل الأنف العرقية الخيار الأنسب للمريض غير القوقازي الذي يري دتحسين حجم أوشكل أنفه. وتعالج عملية تجميل الأنف العرقية الأمور الآتية:

  • طرف الأنف الدائري أو المنتفخ
  • جسر الأنف المرتفع جدًا أو المنخفض جدًا أو المحدّب
  • الأنف الواسع أو الضيق
  • فتحتا الأنف الواسعتين غير المتناسقتين
  • عدم التناظر في الحجم والشكل

وفي معظم الحالات، يرغب المرشحون لهذا الإجراء في تصحيح العيوب من دون التضحية بأصلهم العرقي.
فالدكتور سعد يدرك جيدًا أن الحجم “القياسي” لا يكون مناسبًا للجميع وخصوصًاعندما يتعلّق الأمر بإعادة تشكيل الأنف. فبدلا من التركيز على إعطائك الأنف الأفريقي الأمريكي أو الآسيوي الأكثر جمالا، سوف يركز على إنتاج الأنف الأكثر جاذبية والأكثر تناسبًا مع ميزات وجه المريض ومظهره بشكلٍ عام.

قبل العملية

يعقد الدكتور سعد لقاءًا أوليًا مع المريض يتبادل في خلاله المعلومات الضرورية لهذا الإجراء ويقوم بتقييم مخاوفه وأهدافه الجمالية لضمان اختيار التقنية المناسبة. وبصفته خبير في مجال عملية تجميل الأنف العرقية، يستخدم الدكتور سعد أحدث التقنيات وأفضل الأدوات لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

خيارات عملية تجميل الأنف العرقية

عملية تجميل الأنف المغلقة

تتم هذه الطريقة من دون الحاجة إلى إحداث شقوق ظاهرة في الأنف ولا تترك أثرًا للجروح. يلجأ إليها الدكتور سعد في حالات عمليات تجميل الأنف العرقية نظرًا لسماكة البشرة الملونة الأكثر عرضة لظهور التورمات. . وعلى الرغم من ضيق فتحتا الأنف إلا أن هذه الطريقة تمنح وضوحًا ممتازًا يمكّن الطبيب من رؤية البنية الداخلية في خلال العملية.

عملية تجميل الأنف المفتوحة

تمّ عملية تجميل الأنف المفتوحة عن طريق شقّ على الجانب السفلي من الأنف على شكل Ζ يسمح بالوصول إلى البنية الداخلية ولا يترك أثرًا بعد الشفاء من العملية. فالمرضى الذين يحتاجون لكمية كبيرة من التصحيحات، هم الأكثر أهلية للخضوع لهذا الإجراء.

حول العملية

يجري الدكتور سعد هذه العملية عن طريق شقّ داخل الأنف أو خارجه يتمكن من خلاله إزالة الغضروف أو إضافته وذلك تحت تأثير البنج العام لينام المريض طوال فترة الإجراء. تستغرق هذه العملية حوالى الساعتين ليعود المريض بعدها إلى المنزل.

فترة النقاهة

عند العودة إلى المنزل بعد عملية تجميل الأنف، قد يقوم الطبيب بتجبير الأنف منعًا لتغير شكله في خلال فترة الشفاء. أما بالنسبة للتورمات والكدمات، فمن الطبيعي أن تظهر بعد العملية لأيام عديدة. وكذلك، ينصح بتناول الأدوية المسكنة للتخلص من الألم الناجم.

يستأنف المريض أعماله الروتينية بعد أسبوعين تقريبًا شرط التمنع عن ممارسة الأعمال القاسية لفترة أطول.
تبدا نتائج العملية النهائية بالظهور بعد اختفاء الكدمات والتورمات بالكامل.

تحتاج هذه العملية إلى طبيب خبير في مجال عملية تجميل الأنف العرقية نظرًا لدقّتها وصعوبتها. للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بعيادة الدكتور سعد.

الأسس · النشوط · الشهادات

 
 
 
 

إسبانيا

Barcelona, Spain

+34 627 296 949
info@drsaad.info

 
 
 
 

لبنان

Clemenceau Medical Center
بيروت، لبنان

009611372888 – Ext. 6500
info@drsaad.info

©2020 Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona

الأسس · النشوط · الشهادات

©2020 Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona