وكغيرها من عمليات التجميل، لم تعد عملية تجميل الثدي حكرًا على النساء فقط. فإذا كنت تعاني من مشكلة التثدي، أصبح اليوم بإمكانك التخلص منها بواسطة عملية تصغير الثدي المتوفرة.

يتقن الدكتور سعد إجراء هذه العملية بفضل خبرته الواسعة للحصول على أفضل النتائج الممكنة والتي تتماشى مع المظهر الذكوري للمريض.

وكغيرها من عمليات التجميل، لم تعد عملية تجميل الثدي حكرًا على النساء فقط. فإذا كنت تعاني من مشكلة التثدي، أصبح اليوم بإمكانك التخلص منها بواسطة عملية تصغير الثدي المتوفرة.

يتقن الدكتور سعد إجراء هذه العملية بفضل خبرته الواسعة للحصول على أفضل النتائج الممكنة والتي تتماشى مع المظهر الذكوري للمريض.

ما هي عملية التثدي؟

يحدث التثدي عند الرجال بشكل رئيسي بسبب خلل في الهرمونات بالإضافة إلى غيره من الأسباب:

  • وصف الدواء الخاطئ
  • المنشطات
  • أمراض الكبد والكلى
  • بعض أنواع السرطان
  • تعاطي المخدرات
  • إصابة أو ورم في الصدر
  • السمنة

ولعلاج هذه المشكلة، لا بدّ من الكشف عن السبب الأساسي قبل الخضوع لعملية جراحية. فإذا كان التثدي ناجم عن تناول بعض الأدوية، قد يكون الحلّ بالتوقف عن تناولها. وكذلك، ينبغي التمييز ما إذا كان النسيج الزائد غدي أو دهني، نظرًا لإختلاف أساليب العلاج.

هل أنت من ضمن المرشحين لهذه العملية؟

وفي حال لم يتمّ التخلّص من هذه المشكلة بمختلف الطرق غير الجراحية، يضطر المريض للخضوع لعملية تصغير الثدي للحصول على شكلٍ متناسق وجميل.

يقرر الدكتور سعد إجراء هذه العملية بعد التأكد من مدى فعاليتها ومدى قدرتها على تحقيق النتائج المرجوة وتعزيز ثقة المريض بنفسه.

يعقد الدكتور سعد جلسة تشاورية مع المريض ليتعرف من خلالها على المشاكل التي يعاني منها كما ويجري تقييمًا

دقيقًا لحالته الصحية للتأكد من عدم ظهور أي مضاعفات خطيرة بعد العملية.
في حال رجّح الجراحة، يحرص الدكتور سعد على شرح جميع مراحلها بالتفصيل ويجيب عن جميع الأسئلة بكلّ دقة لتبديد مخاوف المريض وطمأنته.

خيارات عملية التثدي

طرق لتصغير الثدي والتخلص من مشكلة التثدي:

شفط الدهون

عندما يعود سبب التثدي لزيادة كمية الدهون، تكون عملية الشفط بمثابة الخيار الأنسب. إذ ينطوي هذا الإجراء على إدخال أنبوب صغير مباشرة في أنسجة الثدي لتفتيت الخلايا الدهنية وشفطها. يقدّم الدكتور سعد مجموعة متنوعة من تقنيات شفط الدهون تلبيةً لاحتياجات المريض وشكل الجسم وحجمه كما ويحرص على عدم ظهور الشقوق قدر المستطاع بعد العملية.

إستئصال جراحي

عندما تدعو الحاجة إلى إزالة الأنسجة الغدية، يخضع المريض لعملية جراحية عبر شقّ يجريه الدكتور سعد حول الهالة أو في الطبقات الداخلية من الجلد من الجانب السفلي من الثدي. يعتمد حجم الشقوق على كمية الجلد والأنسجة المفترض استئصالها مع الحرص على إخفائها قدر المستطاع.

إجراء مزدوج

في بعض الحالات قد يلجأ الدكتور سعد إلى المزج ما بين شفط الدهون والإستئصال الجراحي ويبدأ بإستئصال الأنسجة والجلد من ثم يشفط الخلايا الدهنية غير المرغوب فيها.

حول العملية

يستخدم الدكتور سعد البنج العام في عملية تصغير الثدي التي تستغرق ساعة أو ساعتين اعتمادًا على نوع وكمية التصحيحات المطلوبة. يخرج المريض من العملية الجراحية إلى غرفة النقاهة حيث يخضع للمراقبته قبل عودته إلى المنزل.

فترة النقاهة

أمّا بالنسبة للتورّمات والكدمات التي ستظهر، يُنصح بتناول بعض الأدوية وارتداء مشدّ خاصّ. يستأنف ارجال أعمالهم بعد أسبوع أو أسبوعين مع التمنع عن السباحة حتّى شفاء الشقوق بالكامل. يُنصح أيضًا بعدم التعرض لأشعة الشمس والأشعة ما فوق البنفسجية للشفاء من هذه العملية بشكلٍ جيد من دون التعرض لأي من المضاعفات.

يعتبر تضخم الثدي للرجال غير مقبول من الناحية الجمالية مما يسبب معاناة نفسية للمريض. وحرصًا من الدكتور سعد على راحة الرجل وثقته بمظهره، قدّم له عملية تصغير الثدي لإعطائه مظهرًا ذكوريًا طبيعيًا وجميلًا.
للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بعيادة الدكتور سعد.

الأسس · النشوط · الشهادات

 
 
 
 

إسبانيا

Barcelona, Spain

+34 627 296 949
info@drsaad.info

 
 
 
 

لبنان

Clemenceau Medical Center
بيروت، لبنان

009611372888 – Ext. 6500
info@drsaad.info

©2020 Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona

الأسس · النشوط · الشهادات

©2020 Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona