Skin laxity and wrinkles are not the only changes that occur in the face over time. Loss of volume is another aging-related concern that can alter your appearance and make you feel self-conscious about your looks. Like loose skin and wrinkles, volume loss is a result of collagen levels decreasing – a process that begins as early as your 20s. Because collagen is an important substance supporting the underlying dermal structure, restoring that support is essential to reversing the aging process with natural, long-lasting results.

Dr. Saad offers facial rejuvenation with fat transfer, a procedure that promises superior results to dermal fillers for a variety of reasons. Fat transfer uses the body’s fat cells to provide the support the underlying dermal layers need to restore youthful volume and smooth away fine lines and wrinkles. The process offers long-lasting, even permanent results without concern over an allergic reaction or rejection of the cells by the body.

Dr. Saad is an expert in the fat transfer process, teaching and publishing on the subject. He has optimized his techniques to increase the viability of the fat removed from other areas of the body, and improved the injection process to produce superior results for his patients. Whether you are looking for a way to augment specific areas of the face, or sculpt a more youthful facial profile, Dr. Saad can help you achieve your goals without the need for general anesthesia or an extended recovery process.

لا يعتبر الجلد المترهل والتجاعيد من التغييرات الوحيدة التي تحدث في الوجه مع مرورالوقت. ففقدان حجم الخدّين أو أي مناطق أخرى من الوجه ذات صلة مباشرة في التقدّم بالسنّ وفي فقدان الثقة بالمظهر. يلعب الكولاجين دورًا هامًا في عدم ظهور الترهلات والتجاعيد إلا أنّ فقدان هذه المادة اعتبارًا من سنّ العشرين قد يكون السبب في تغيير مظهرك وظهور علامات التقدم في السن.

يتقن الدكتور سعد تقنية حقن الدهون لإعادة شباب الوجه للحصول على نتيجة طبيعية أكثر من الفيلر لأسباب عديدة. يؤدي حقن الدهون في الطبقات الداخلية للجلد في الوجه إلى تخفيف بروز العظام والنحول والتجاعيد التي تصاحب التقدم في العمر. إذ تتميّز نتائج هذه التقنية بانّها طبيعية ودائمة ولا تدعو للقلق من أي تفاعلات حساسية أو من رفض الجسم للأنسجة.

الدكتور سعد ليس طبيب تجميل فحسب إنّما خبير في مجال نقل الدهون والتعليم وكتابة المقالات حول هذا الموضوع. فهو يستخدم أحدث التقنيات التي تساعده على استخلاص الدهون بشكلٍ سهل للحصول على أفضل النتائج. إن كنتم تسعون لتكبير مناطق معينة في وجوهكم أو الحصول على وجه جميل لا تشوبه شائبة، لا عليكم سوى التواصل مع الدكتور سعد لمساعدتكم. تجدر الإشارة إلى أنّ هذه التقنية لا تحتاج للبنج العام أو لفترة نقاهة طويلة.

هل أنت مؤهل للخضوع لهذه العملية؟

على الراغبين في الخضوع لهذه العملية، التمتع بالدهون الكافية في منطقة واحدة من الجسم على الأقلّ لاستخلاصها وإعادة حقنها في الوجه. وغالبًا ما يتمّ استخلاص هذه الدهون من المناطق الغنية بها كالبطن أوالفخذين أو الأرداف.تتيح هذه التقنية فرصة نحت المنطقة مليئة بالدهون التي لا تستجيب لأي نوع من الأنظمة الغذائية أو التمارين الرياضية.

تعالج عملية نقل الدهون لإعادة شباب الوجه الأمور الآتية:

  • مناطق الوجه النحيلة
  • التجاعيد العميقة والخطوط الرفيعة
  • الهالات السوداء تحت العين
  • التجاعيد حول الجبهة والأنف والفم
  • عدم التناسب في شكل الوجه
  • علامات التقدم في السن المزعجة

ج الفيلر العادي ولكن ما يميزها هو نتائجها الدائمة والمضمونة.
فقبل الخضوع لهذه التقنية يعمل الدكتور سعد على تقييم المشاكل التي يعاني منها المريض لمعرفة ما إذا كانت هذه التقنية مناسبة له. وفي بعض الحالات، قد يوصي الدكتور سعد بدمج هذه التقنية بغيرها من الإجراءات للحصول على أفضل النتائج.

قبل نقل الدهون

يعقد الدكتور سعد لقاءً أوليًا مع المريض لمعرفة ما إذا كان لديه ما يكفي من الدهون لاستخدامها في عملية النقل وما إذا ستتحقق النتائج التي يرغب بها. وقبل عملية حقن الدهون في الوجه، لا بدّ من إجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعاني من أية مشاكل صحية ومن أنّ حقن الدهون لن يؤثر على صحته. كما ويناقش الدكتور سعد هذا الإجراء والنتائج ليكون المريض على علم بما ينتظره.

خيارات نقل الدهون

هناك تقنيات مختلفة متاحة لعملية إزالة الدهون، وسيختار الدكتور سعد الإجراء الأمثل على أساس نقل الدهون، وإزالة الدهون وكمية الدهون المطلوبة لعملية النقل. وتشمل خيارات إزالة الدهون:

  • شفط الدهون بمساعدة الطاقة
  • شفط الدهون بالليزر (إدراج الألياف الرقيقة الساخنة تحت الجلد لتسييل الخلايا الدهنية)
  • شفط الدهون باستخدام الموجات فوق الصوتيّة (المعروفة أيضًا بإسم “فيزر“VASER، تستخدم الموجات فوق الصوتية لتفتيت خلايا الدهون مما يسهل شفطها لخارج الجسم).

ليات شفط الدهون على أنواعها في العيادات الخارجية وتحت تأثير البنج الموضعي ومن خلال شقوق صغيرة. قد لاتترك هذه الشقوق ندوباً في بعض الأحيان إن تصرف معها الطبيب جيداً بعد انتهاء العملية، فهي تحتاج عنايةً عادية كأي جرحٍ عادي ولن تعيق حياة المريض وتتعافى بشكلٍ سريع.

حول هذه العملية

مراحل نقل الدهون الثلاث الأساسية:

  • إزالة الدهون بإحدى تقنيات الشفط المذكورة أعلاه.
  • تنقية الدهون المستخلصة وتحضيرها للحقنn
  • حقن الخلايا الدهنية في مناطق الوجه التي تحتاج للتحسين.

تتم الخطوات الثلاث المذكورة في خلال موعد واحد في عيادتنا. وبعد عملية الشفط والنحت، يستطيع المريض أخذ قسط من الراحة في الوقت الذي يتمّ فيه إعداد الدهون المستخلصة للحقن. إذ تجدر الإشارة إلى أنّ عملية حقن الدهون خالية من الأوجاع ولا تستغرق سوى بضع دقائق ليعود المريض إلى منزله فور الإنتهاء منه.

فترة النقاهة

تعتمد فترة النقاهة على نوع عملية إزالة الدهون إذ منا لطبيعي ظهور بعض التورمات المصحوبة بالألم فور الإنتهاء من العملية.

يستأنف معظم المرضى أعمالهم اليومية بعد مرور أسبوع واحد فقط على إجراء العملية في حال تمّ استخدام تقنيات الدكتور سعد. توفر عملية إزالة الدهون ونقلها نتائج دائمة طالما يحافظ المريض على وزن صحي.

وإنّ إعادة شباب الوجه باستخدام عملية النقل هو وسيلة فعالة للحصول على جسم جذاب وتعزيز شكل الوجه. للمزيد من المعلومات أو الإستفسار، يرجى الإتصال بالدكتور سعد.

الأسس · النشوط · الشهادات

 
 
 
 

إسبانيا

Barcelona, Spain

+34 627 296 949
info@drsaad.info

 
 
 
 

لبنان

Clemenceau Medical Center
بيروت، لبنان

009611372888 – Ext. 6500
info@drsaad.info

©2020 Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona

الأسس · النشوط · الشهادات

©2020 Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona