عند أخذ القرار بخسارة الوزن سواء عن طريق جراحة تخفيف الوزن أو عن طريق اعتماد نظام غذائي وإجراء التمارين الرياضية، لا يأخذ المرضى بعين الإعتبار المشاكل التي قد يواجهونها. فخسارة الوزن بشكلٍ كبير وبسرعة فائقة لا يعطي للجلد الوقت الكافي للتلاؤم مع شكل الجسم الجديد وهذا ما يؤدي إلى ظهور الثنيات التي تمنع صاحبها من ارتداء الملابس الضيقة التي يريد.
فالدكتور سعد قادرُ اليوم على تكييف الإجراء الجراحي لشدّ الجسم مع حالة كلّ مريض وحاجته. إذ تساعد هذه العملية على إزالة الجلد الزائد وشدّ الجسم للحصول على أفضل النتائج التي لطالما حلمتم بها منذ محاولاتكم الأولى لخسارة الوزن.

عند أخذ القرار بخسارة الوزن سواء عن طريق جراحة تخفيف الوزن أو عن طريق اعتماد نظام غذائي وإجراء التمارين الرياضية، لا يأخذ المرضى بعين الإعتبار المشاكل التي قد يواجهونها. فخسارة الوزن بشكلٍ كبير وبسرعة فائقة لا يعطي للجلد الوقت الكافي للتلاؤم مع شكل الجسم الجديد وهذا ما يؤدي إلى ظهور الثنيات التي تمنع صاحبها من ارتداء الملابس الضيقة التي يريد.
فالدكتور سعد قادرُ اليوم على تكييف الإجراء الجراحي لشدّ الجسم مع حالة كلّ مريض وحاجته. إذ تساعد هذه العملية على إزالة الجلد الزائد وشدّ الجسم للحصول على أفضل النتائج التي لطالما حلمتم بها منذ محاولاتكم الأولى لخسارة الوزن.

هل أنت مؤهل للخضوع لهذه العملية؟

من الضروري الحصول على وزن مثالي وثابت قبل العملية لضمان الحصول على أفضل النتائج من خلال إمكانية معالجة المناطق الآتية:

  • البطن والجزء الأوسط من الجسم
  • الذراعين
  • الفخذين الداخليين والخارجيين
  • الأوراك والخاصرة
  • الصدر
  • الأرداف

يزيل الدكتور سعد الجلد الزائد المترهل ويعيد تموضع الأنسجة عندما يكون ذلك ضروريًا من الناحية الجمالية. ومن الممكن معالجة جميع هذه المناطق المذكورة في الوقت نفسه أو على مراحل اعتمادًا على حجم التصحيح الذي ترغبون فيه.

حول العملية

تجرى عمليات شد الجزء السفلي من الجسم كالأوراك والخاصرة والأرداف الخارجية تحت تأثير البنج العام من خلال شقّ محيطي يمتد حول الجزء السفلي من المنطقة الوسطى لضمان إمكانية إخفاء الندوب تحت الثياب. فبفضل هذا الشق الكبير، يستطيع الدكتور سعد استئصال الجلد المترهل والأنسجة الزائدة للحصول على أفضل النتائج من الأوراك حتّى الركبتين. وإن كان البطن أو داخل الفخذين أوالصدر أو الذراعين ضمن المناطق المرغوب بتحسينها باستخدام هذا الإجراء، فيتمّ تصحيحها بالتزامن مع المنطقة السفلى من الجسم باستخدام شقوق إضافية إن لزم الأمر.
وحرصًا منه على عدم ظهور الندوب وإمكانيّة إخفائها تحت الملابس، يعير الدكتور سعد اهتمامًا كبيرًا لانتقاء مكان الشقّ. وهنا تكمن أهمية اختيار طبيب تجميل خبير في هذا المجال تمامًا كالدكتور سعد لضمان الحصول على أفضل النتائج.

فترة النقاهة

من المحتمل أن يمضي المريض ليلة أو ليلتين في المستشفى بعد الخضوع لعملية شدّ الجسم للتأكد من بداية الشفاء من العملية بشكلٍ جيّد. أمّا بالنسبة للتورّمات والكدمات والشقوق التي تظهر بعد العملية، يُنصح باتّباع إرشادات الطبيب للعناية بها.
يستأنف المرضى مزاولة نشاطاتهم بعد ثلاثة أسابيع على أن يتمّ التمنع عن ممارسة النشاطات القاسية لأربعة أو ستة أسابيع إضافيّة تفاديًا للمضاعفات.
تبدأ النتائج الفعلية للعملية بالظهور مباشرةً بعد الشفاء من عملية شد الجسم بالكامل طالما يحافظ المريض على وزن مستقر ومثالي.
تعزز هذه العملية الثقة بالنفس ونوعية الحياة مع الشكل والمظهر الجديد. للمزيد من المعلومات والإستفسار، يُرجى الإتصال بعيادة الدكتور سعد.

الأسس · النشوط · الشهادات

 
 
 
 

إسبانيا

Barcelona, Spain

info@drsaad.info

 
 
 
 

لبنان

Clemenceau Medical Center
بيروت، لبنان

009611372888 – Ext. 6500
info@drsaad.info

© Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona

الأسس · النشوط · الشهادات

© Dr. Ahmad Saad Plastic Surgery Barcelona | All Rights Reserved | Web Design Barcelona